كيف يلعب المحتوى الرقمي لصالحك ويزيد مبيعاتك

  • كناية

  • 3 دقائق

  • 207 قراءة

نواجه زخم رقمي في هذا العصر، ومع هذا الزخم الحاصل تزداد أهمية تواجد المنشأة في العالم الرقمي، لتصل إلى جمهورها وتبني الوعي حول علامتها التجارية.

فتظهر أهمية المحتوى الرقمي للشركة في تثقيف جمهورها بالمنتجات والخدمات التي تقدمها، كما يساهم هذا المحتوى في بناء الثقة مع الجمهور، بالإضافة إلى كسب ولائهم الذي سيكون له الأثر البارز على أرباح المنشأة النهائية!

 

ما هو المحتوى الرقمي؟

المقصود بالمحتوى الرقمي: هو أي رسالة تحتوي على كلمات أو رموز وتحمل أهداف معينة يريد إيصالها المرسل للمتلقي عن طريق شبكات الإنترنت والوسائط الإلكترونية، والحقيقة أنه لا يوجد تعريف متفق عليه من قبل صُناع المحتوى ولكن الأغلب يرى أن المحتوى الرقمي هو كل ما ينشر على الإنترنت يعد محتوىً رقميًا.

 

 أمثلة على المحتوى الرقمي

أشكال المحتوى الرقمي تتنوع مع تطور عالمنا الآن ولا يمكن حصرها جميعًا، لذلك سنتناول أبرز الأمثلة وأكثرها شيوعًا واستخدامًا من قبل العلامات التجارية: 

1- الفيديوهات: 

ومن أبرز الأمثلة على الفيدوهات والمتداولة حاليًا:

  • الموشن جرافيك، وهي رسومات متحركة لغرض توعوي أو تعليمي أو إعلاني ينشر على قنوات ومواقع التواصل الإجتماعي. 

  • المدونات المصورة، أو ما يسمى بالـ vlog  ظهرت في البداية كمحتوى شخصي لكن الآن ومع ظهور منصة الـ tik tok أصبحت أسلوب تلجأ إليه الشركات بكثرة، أما لتغطية أخبار أو بغرض التسويق والتفاعل.

 

2- المدونات: 

ظهرت المدونات كشكل من أشكال الشبكات الاجتماعية ومن ثم تطورت كمنشورات شخصية إلى أن أصبحت وسيلة تستخدمها المنشآت الآن في التواصل مع عملائها على الموقع الإلكتروني أو على مواقع التواصل الاجتماعي كتدوينات مصغرة على شكل تغريدات.

 

3- وصف منتج: 

وهو نص تسويقي تسرد فيه مواصفات المنتج المعروض على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية لإبراز فوائد ومميزات المنتج وإقناع العميل بالشراء.

 

4- الإنفوجرافيك: 

وهي رسوم بيانية تمثل معلومات أو بيانات بتصميم يساعد في إتمام المعنى وغالبًا يتضمن نقاط أو خطوط أو إحصائيات. 

 

5- المدونات الصوتية: 

البودكاست، هو سلسلة من النصوص الصوتية أو المرئية يمكن الاستماع إليها من خلال الأجهزة المحمولة في أي وقت ومن أي مكان، ويتم إعداد البودكاست من خلال سيناريو مكتوب وقوالب نصوص معينة بحسب نوع وتوجه البودكاست ترفيهي أم ثقافي؟ فردي أم مقابلة.

 

 كيف يكون المحتوى الرقمي ناجحًا ؟

أولًا، تحديد الرسالة، وفي هذه الخطوة تختار موضوع الرسالة التي تريد إيصالها، وبالمثال يتضح المقال لذا سنأخذ مثال ونطبقه على جميع الخطوات التالية:

 الآن اختر موضوعًا لإعلانك، مثلًا عن مستحضر تجميلي للشعر.

 

ثانيًا، حدد الفئة المستهدفة، في هذه الخطوة حدد الجمهور الذي يستهدفه المنتج، وفي مثالنا سيكون جمهورك هم (الإناث). تعد هذه الخطوة مهمة جدًا فبناءً عليها ستختار شكل المحتوى والمنصة والأسلوب المستخدم.

 

ثالثًا، حدد أهداف الرسالة وما هو الغرض من هذا الإعلان؟ حدد هدف رئيسي واحد ثم حدد عدة أهداف فرعية.

الهدف الرئيسي : 

  • الانتشار والوصول إلى أكبر عدد من الجمهور .

الأهداف الفرعية :

  • زيادة مبيعات.

  • المساهمة في توعية الإناث في التعامل مع الشعر.

  • تعزيز حب الأنثى لشكلها الخاص.

 

رابعًا، اختيار المنصة المناسبة، لاحظ أين تتواجد فئة الإناث؟ حسنًا يظهر أن تواجد الإناث بكثرة على منصة انستقرام و تيك توك؛ إذن ستركز على هذه المنصات.

 

خامسًا، الاستلهام، تعد هذه الخطوة بالغة الأهمية ونجاح الرسالة قائم عليها؛ لأنك تحتاج إلى الإبداع ولن تستطيع تحصيله إلا بالاستلهام والبحث الجيد عن الموضوع في مختلف المنصات، ومتابعة حسابات تقدم نفس الفكرة.

 

سادسًا، بعد الاستلهام بإمكانك الآن اختيار شكل المحتوى والبدء في إنشاءه وفقًا للأهداف السابقة التي تم تحديدها.

 

ما الفرق بين كتابة المحتوى الإبداعي والرقمي؟

المحتوى الإبداعي هو أي محتوى يتخطى الحدود المتعارف عليها ويخرج عن إطار المألوف والمتوقع ويتجاوزهها ليذهل المتلقي، أما المحتوى الرقمي فهو أشمل وأعم، وكما عرفناه سابقًا هو أي رسالة تحتوي على كلمات أو رموز وتحمل أهداف معينة يريد إيصالها المرسل للمتلقي عن طريق شبكات الإنترنت، والفرق بينهما يتضح في الأشكال غالباً، مثلًا المحتوى الأخباري و محتوى التقارير السنوية للشركات لا تعد محتوى إبداعيًا؛ لأن الغرض منها تقديم معلومة فقط وبشكل مباشر  ومحايد غالبًا.

بعكس المحتوى الإبداعي الذي يجب عليه التعبير عن المحتوى وتوصيل المعلومة بطريقة خارجة عن المألوف وتلامس المشاعر، بدلًا من الاكتفاء بتقديمها بطريقة مباشرة.

 ويعد المحتوى الإبداعي أصعب من المحتوى الرقمي لأنه يحتاج إلى تفكير أكثر، وفي الجانب الآخر يملك المحتوى الرقمي أهداف أشمل من المحتوى الإبداعي غالبًا.

 

ختامًا، المحتوى الرقمي عالم واسع وكبير خصوصًا في ظل تطورات الإعلام الجديد ومع هذا التطور المستمر لا يمكننا حصر جميع المعلومات عنه، لذلك قدمنا أبرز النقاط عن العالم الرقمي وذكر نا أبرز الأمثلة وأكثرها شيوعًا. 

 

وإن كنت بحاجة لمحتوى رقمي يصادق منصات التواصل ومحركات البحث، ويدرك جمهورك جيدًا ويلامس عاطفته واحتياجه، تواصل مع فريق كناية ليكتبوا لك بخبرتهم محتوىً تصل به إلى جمهورك وتحقق أهدافك!

 

المراجع:

[ 1 ]

 

 

أحدث المقالات