حقوق الملكية الفكرية في كتابة المحتوى

  • كناية

  • 2 دقائق

  • 227 قراءة

تخيل معي!
 أن تكتب محتوى استنزف منك وقتًا وجهدًا للتفكير بصياغة قصة مميزة وجاذبة، وضعت فيها جُلّ مشاعرك واستغرقت فيها الساعات لابتكار المواقف والأحداث وبناء الشخصيات، ثم نشرتها، وبعدها بكل بساطة يأخذها مخرج ليقوم بعمل مسلسل وتصوير الرواية، دون أن ينسب العمل إليك أو يذكر اسمك؛ عندها يذهب مجهودك سدى وتضيع فكرتك وتفقد حقك! 
وعلى هذا تسلب الحقوق، وتضيع الجهود، ويبدأ نتاج الأفراد في انخفاض، وتفقد الأعمال قيمتها وصدقها، إلا أنه  ومن هذا المواقف ظهر  ما يسمى بـ" الملكية الفكرية".


اعرف أولًا ما المقصود بحقوق الملكية الفكرية؟
هي مجموعة حقوق وضعت لحماية المصنفات الأدبية والصور والتجارة والتصاميم والشعارات وغيرها من الأفكار والإبداع الإنساني وبراءات الاختراع، وهي أيضًا تحفظ حق المؤلف والعلامات التجارية والحقوق المجاورة وتحفظ حقوق أي ابتكار يمكّن صاحبها من كسب فائدة مالية أو اعتراف.
وتصنف الملكية إلى ملكية صناعية و حق المؤلف، ويمكن تلخيص مفهوم التصنيفان كالتالي:

 

  • إذا رسمت لوحة أو قمت بتأليف رواية لغرض شخصي وإبداعي هنا تنصف الملكية الفكرية بـ "حق المؤلف".
  • إذا ألفت أفكارًا إبداعية لغرض الصناعة والتجارة هنا تصنف الملكية الفكرية بـ "الملكية الصناعية".

 

الغرض من حفظ حقوق الملكية الفكرية
من المقدمة يتضح لنا الغرض من وجود الملكية الفكرية الأساسي وهو حماية تلك الجهود التي بذلت، فالفكرة لاتخرج بمنتهى السهولة دومًا، ومن الإجحاف عدم وجود أنظمة تحميها وتحفظ الحقوق، وأهمية وجود تلك القوانين يعادل أهمية الاختراعات بذاتها ..إلا أن هناك أهمية آخرى من إعمال قوانين حفظ الملكية الفكرية تفوت الكثير وهي أن لها دورًا في تحفيز التجديد والإبداع!
أجل فعندما تُحمى الأفكار  وتحفظ الحقوق نحفز المحتاج للفكرة على التفكير بدلاً من السرقة والنسخ، ونطمئن المجتهد بحفظ حقوقه ونتاج إبداعه وجهده.
فبذلك التحفيز نساعد على خلق بيئة  متجددة ومبدعة، ويزدهر الابتكار في المجتمع  ونحقق التنافسية ونمضي في تنمية اقتصاد أوطاننا والعالم أجمع.

 

حماية الملكية الفكرية في كتابة المحتوى
الآن وفي هذا الزخم الإعلامي الذي يتطلب العديد من الأفكار الإبداعية  في مجال صناعة المحتوى، استدعى هذا الاحتياج وجود حماية فكرية لكتاب وصناع المحتوى لحفظ مؤلفاتهم وأفكارهم من السرقة أو النسخ، فكيف يحدث ذلك؟
حسب نظام الملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية تحفظ حقوق المؤلف الأدبية والمادية للمبدعين من كافة الفئات عندما يكتب المؤلف السيناريو أو أي مؤلفات صوتية أو مرئية اسمه على تلك المؤلفات، فبذلك يضمن الملكية الفكرية لمؤلفاته ونتاجه، أما في حال عدم ذكره لاسمه أو في حال  استعمل اسم مستعار يصبح الناشر للمحتوى هو المؤلف الذي ينوب عنه.
 وتصنف حقوق المؤلف إلى نوعين حقوق أدبية وحقوق مالية على هذا التقسيم التالي:


الحقوق المالية :

  • طبع المصنف ونشره.
  • ترجمة العمل إلى لغات أخرى.
  • جميع أشكال الاستغلال المادي. 

 

الحقوق الأدبية :

  • حق المؤلف في نسبة المصنف إليه. 
  • الحق في الاعتراض على أي اعتداء على المصنف.
  • حق المؤلف في تعديل المصنف.
  • حق المؤلف في سحب المصنف من التداول. 
  • حق المؤلف في تقرير نشر مصنفه. 

 

نظام حقوق الملكية الفكرية  في المملكة
اُنشئت الهيئة الملكية الفكرية في السعودية بهدف تنظيم مجالات الملكية الفكرية في المملكة ودعمها وتنميتها ورعايتها وحمايتها وإنفاذها والارتقاء بها وفقًا لأفضل الممارسات العالمية، وترتبط الهيئة تنظيميًا برئيس مجلس الوزراء.


ومن مهام الهيئة الملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية: 

  • تصميم وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية.
  • اقتراح الأنظمة واللوائح المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية.
  • تسجيل حقوق الملكية الفكرية، ومنحها وثائق الحماية وإنفاذها.
  • توفير المعلومات المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية، وإتاحتها للجمهور
  • التوعية بأهمية الملكية الفكرية، وحماية حقوقها.
  • تعزيز الاستفادة من الملكية الفكرية لبناء اقتصاد متقدم قائم على المعرفة.
  • الترخيص للأنشطة ذات العلاقة بمجال عمل الهيئة.
  • متابعة تنفيذ الالتزامات المترتبة على انضمام المملكة إلى الاتفاقات الدولية المتعلقة بالملكية الفكرية.
  • إبداء الرأي في شأن الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية
  • إنشاء قواعد للمعلومات في مجال عمل الهيئة، وتبادل المعلومات مع الجهات المحلية والإقليمية والعالمية.
  • تمثيل المملكة في المنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة بحقوق الملكية الفكرية، والدفاع عن مصالحها.


ختامًا، في حال تعرض نصوصك أو أفكارك الإبداعية لا تتردد في التبليغ من خلال موقع الهيئة وخدمة شكوى انتهاك حق مؤلف، فأدى وجود الهيئة الملكية الفكرية في المملكة ودعم وتنمية المجالات الفكرية إلى ازدهار الإبداع وتجدد الأفكار في المجتمع وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني ورفع مستوى التميز المؤسسي .

 


المراجع:

[ 1 ]

 

 

 

 

 

أحدث المقالات